شاد/جولة الرئيس التفقدية مشير تشاد يتعهد بسفلتة الطريق الذي يربط مدينة أم تيمان ـ قوز بيضا

/جولة الرئيس التفقدية:مشير تشاد يتعهد بسفل

الطريق الذي يربط مدينة أم تيمان ـ قوز بيضا التقى مشير تشاد إدريس ديبي إتنو في إطار زيارته الحالية لشرق البلاد مع السلطات الإدارية والمدنية والعسكرية والدينية والتقليدية بإقليم سيلا وذلك يوم الثلاثاء 26 يناير 2021.في بداية المناسبة رحب حاكم ولاية سيلا السيد عبد الرحمن علي محمد بمشير تشاد، مهنئاً إياه على رفعه لدرجة مشير تشاد، عقب ذلك شرع الحاكم في رفع شكاوى سكان منطقته التي تضم خمس مقاطعات و16 مركزاً إدارياً وسلطنة و 19 كانتونًا، وقد تمثلت هذه الشكاوى في: بناء خزان مياه في قوز بيضا والمقاطعات الخمس، سفلتة طريق فوز بيضا-أبشة-خوربرنقا، وقوز بيضا-أم-تيمان ، بناء فندق، بناء المساكن الاجتماعية، ترميم مطار عاصمة الولاية ، توصيل الكهرباء بالمدينة، بناء دار للثقافة ، مركز للوسائط المتعددة ، منح قروض صغيرة للنساء والشباب ، إلخ.قبيل اتخاذ إجراءات بشأن الشكاوى، قال مشير تشادي إدريس ديبي إتنو رئيس الجمهورية، إنه سعيد لوجوده في قوز بيضا، وهي مقاطعة قريبة من قلبه وجزء من أمل تشاد. وفي رد المشير على الشكاوى المقدمة، وعد ببناء مستشفى إقليمي في قوز بيضا، وفندق يحتوي على 30 فيلا للضيوف، واستئناف جميع البرامج والمشاريع المتوقفة في ولاية سيلا. إضافة إلى ذلك أمر بإنشاء مركز وسائط متعددة ومنح قروض صغيرة للشباب والنساء. وفيما يتعلق بطريق قوز بيضا-أبشة، ذكر مشير تشاد أن هذا المشروع يحتاج إلى إعدادات دراسة الجدوى قبل البدء، الأمر الذي سيستغرق بعض الوقت. من ناحية أخرى، هناك مشروع رصف بطول 3600 كم من الطرق لربط سارـسنكاغو بأم تيمان، وسيتم دمج طريق أم تيمان – قوز بيضاء، وفي الوقت نفسه قدم المشير توجيهات لوزير البنى التحتية لهذا الغرض. أما بالنسبة لمطار عاصمة الإقليم، فكان مشير تشاد صريحًا مع إخوانه وأخواته من دار سيلا، وسيكون هذا المشروع نافذ المفعول عندما تسمح وسائل الدولة بذلك.وفيما يتعلق بثقافة السلام والتعايش السلمي بين المجتمعات المختلفة، فقد دعا المشير الزعماء التقليديين للحفاظ على المسار الحالي. كما شجع القادة الدينيين ومسؤولي جمعيات المجتمع المدني على تكثيف الحملات التي يقومون بها في هذا الإطار. مشيرا بالقول « عسى أن يكون حب العمل وثقافة السلام قناعة لكل تشادي حتى نحقق الهدف الذي نأمله « .مهنئاً قوات الدفاع والأمن برئاسة قائد المنطقة رقم 11، العقيد أحمد فوكومي دونغوشي على الجهود الحثيثة التي بذلت في سبيل حفظ السلم والأمن.أخيرًا، اختتم مشير تشاد الاجتماع بالحكمة التي تقول « حافظوا على التماسك الاجتماعي دون تمزيق وعيشوا بسلام… أعاهدكم بأن دار سيلا ستنهض مع هذا الاستقرار الجديد « 

Related articles

Comments

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Share article

spot_img

Latest articles

Newsletter

Subscribe to stay updated.